Menu

جرت اليوم الثلاثاء الموافق 25 / 2 / 2020 المناقشة العلنية لطالب الماجستير (احمد حميد عبد)عن رسالته الموسومة (دراسة مقارنة في السلوك الاجتماعي لدى لاعبي كرة السلة والقدم في محافضة صلاح الدين )وذلك في تمام الساعة العاشرة صباحاً على قاعة المناقشات.

وتألفت لجنة المناقشة من :

1-استاذ / عبدالودود احمد خطاب /دكتوراه /علم النفس الرياضي/جامعة تكريت /كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة/رئيسا

2-استاذ مساعد/نغم خالد نجيب /دكتوراه /علم النفس الرياضي/جامعة الموصل /كليةالتربية البدنية وعلوم الرياضة/عضوا

3-استاذ مساعد/سعد عباس عبد/دكتوراه/ علم النفس الرياضي/جامعة تكريت /كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة/عضوا

4-استاذ مساعد/ حميد احمد محمد/دكتوراه/بايوميكانيك/كرة السلة/جامعة تكريت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة/عضوا ومشرفا.

حيث تضمن ملخص الرسالة بالاتي :

- بناء مقياس السلوك الاجتماعي للاعبي كرة السلة والقدم لأندية الدرجة الأولى في محافظة صلاح الدين.
- التعرف على الفروق في السلوك الاجتماعي بين لاعبي كرة السلة والقدم لأندية الدرجة الأولى في محافظة صلاح الدين.
وافترض الباحث ما يأتي :
- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين لاعبي كرة السلة والقدم في السلوك الاجتماعي لأندية الدرجة الأولى في محافظة صلاح الدين.
واستخدم الباحث المنهج الوصفي بأسلوب المقارنة لملاءمته وطبيعة البحث ، وتكونت العينة من مجتمع البحث الكلي البالغ ( 360 ) لاعباً من لاعبي أندية الدرجة الأولى بواقع ( 60 ) لاعباً بكرة السلة و( 300 ) لاعباً بكرة القدم في محافظة صلاح الدين للموسم الرياضي 2018 / 2019 ، وقام الباحث باختيار مجموعة من ( مجتمع الكل ) بعد استبعاد عينة التجربة الاستطلاعية والبالغة عددها ( 17 ) لاعباً حيث كانت عينة البناء للاعبي كرة السلة ( 35 ) لاعباً وعينة البناء لكرة القدم ( 200 ) لاعباً وعينة التطبيق لكرة السلة ( 18 ) لاعباَ وعينة التطبيق لكرة القدم ( 90 ) لاعباَ ، وهذا يبين أن النسبة المئوية لعينة البناء ( 70% ) ولعينة التطبيق ( 30% ) ، وكان اختيار اللاعبين بالطريقة العشوائية لغرض الإجابة على فقرات المقياس.

وفي ضوء ما توصل إليه الباحث من نتائج البحث الحالي يمكن استنتاج ما يأتي :
- فاعلية مقياس السلوك الاجتماعي في قياس ما وضع من أجله من خلال الإجراءات التي قام بها الباحث.
- تمتع لاعبي كرة القدم بدرجة أعلى من لاعبي كرة السلة في سلوكهم الاجتماعي.
- ظهرت فروق ذات دلالة معنوية لصالح لاعبي كرة القدم على حساب لاعبي كرة السلة.
ومن خلال الاستنتاجات يوصي الباحث بما يلي :
- قلة الاهتمام بالأخصائي النفسي في الفرق الرياضية في العراق.
- إضافة ورش ودورات في علم النفس الرياضي لتعريف اللاعبين بآخر المستجدات النفسية وطرق العلاج النفسي.
- ضرورة اهتمام اللجنة الأولمبية والاتحادات بالحالة النفسية للاعبين.
- إدخال وزج المدربين بدورات مختصة بعلم النفس من خلال الابتعاث إلى الدول المتقدمة في هذا المجال.
- إمكانية إجراء دراسة للمقياس على لاعبي كرة السلة وكرة القدم حسب المراكز الخاصة بكل لعبة.
- ضرورة قيام اللجنة الفرعية في المحافظة وبشكل دوري كل فترة بقياس السلوك الاجتماعي ، وذلك للتأكد من أن ضغوط الحياة التي يواجهونها لم تؤثر على نفسيتهم لأنه يؤدي إلى تغيير سلوكهم الاجتماعي والاتجاه السلبي.

احمد

احمددددد

احمدد

ااااحمممدد

 

Go to top